مونتريالتقوم الحكومة الفدرالية بتوسيع دراستها الامنية الوطنية المتعلقة باستيلاء  شركة CCCC_International_Holding الصينية المملوكة للدولة على مجموعة أيكون الكندية.

وأفادت الحكومة الفدرالية مجموعة أيكون Groupe_Aecon ان الامر سيستغرق مزيداً من الوقت لاكمال دراستها الامنية الوطنية.

وصرّح وزير التنمية الاقتصاديةنافديب باينز” Navdeep_Bains ان الشركة امرت باجراء تحقيق جديد في الصفقة بموجب قانون الاستثمار الكندي.

واعتبركارل ساسيفيل” Karl_Sasseville، المتحدث باسم باينز أنهوفقا للمشورة التي تلقتها وكالات الامن الوطني، نعتقد ان هناك ضرراً محتملا على الامن القومي“.

ولم يرغب ساسيفيل توضيح السبب الذي دفع بوكالات الأمن إلى تقديم هذه التوصية.

وقال كريس موراي من شركة ألتاكورب كابيتال AltaCorp_Capital إنه يعتقد أن الشاغل الرئيسي للحكومة يمكن أن يكون قسم البنية التحتية للاتصالات في إيكون، الذي يبني شبكات اتصالات للعديد من مقدمي الخدمات الكندية الرئيسيين.

يُذكر أن موافقة الحكومة الكندية هي الخطوة الكبيرة الأخيرة قبل أن تتمكن شركة إيكون من إتمام الصفقة بقيمة 1.5 مليار دولار.

وردّت مصادر شركة ايكون على الانتقاد يوم الجمعة قائلة انها تخشى ان يتأثر التحقيق الامنىي الفدرالي بمطالبات مضللة او مزيفة.

وقالت أمس ان اللجنة وافقت على تأجيل الموعد النهائي لدخول الاتفاق حتى 30 اذار، أي بعد خمسة اسابيع من الموعد النهائي المحدد وهو 23 شباط.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend