كندا- توافد نحو 25,000 شخص الى العاصمة الكندية اوتاوا للمشاركة في مظاهرة حاشدة لدق ناقوس الخطر بشأن اهمية اتخاذ الاجراءات الضرورية لمكافحة التغييرات المناخية تزامناً مع انعقاد قمة الامم المتحدة حول المناخ في العاصمة الفرنسة باريس.

وبدأت المظاهرة بكلمة القاها الناشط في مجال البيئة “دايفيد سوزوكي” ومن ثم توجه المشاركون الى البرلمان الكندي بغية اطلاق دعوة للحكومات للتحرك سعياً وراء ايجاد حلول للتغييرات المناخية.

من جهة اخرى اعتبرت المديرة العامة لمنظمة “غرين بيس” في بيان ان عدداً كبيراً من الدول تعهدت بالانتقال الى طاقة 100% نظيفة ومتجددة بحلول عام 2050 وبأن كندا باستطاعتها ان تحذو حذوها.

في سياق متصل اكد المدير العام لمنظمة Nature_Québec “كريستيان سيمار” انه ليس بإمكان الصناعة النفطية الاستمرار بإملاء ارادتها على الاجندة السياسية والسياسات المرتبطة بالطاقة فالمستقبل في كندا يعني الجميع وليس حكراً عليها فقط وشدد سيمار على اهمية تقليص نسبة الاعتماد على السيارات والنفط.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend