اوتاوا- انتقد عدد كبير من الخبراء مواقف عديدة لرئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau وثلاثة من وزرائه عبروا من خلالها عن اسفهم لأن العدالة لم تأخذ مجراها في قضية “كولتن بوشي” Colten_Boushie مما من شأنه الاساءة بشكل مباشر للنظام القضائي في البلاد.

وأكد الخبير في القانون الدستوري الدكتور “فريدريك بيرار” Frederic_Bédard أن صبّ الزيت فوق النار المشتعلة وانتقاد قرار صادر عن المحكمة لا يجب ان يكون الدور الذي يضطلع به الوزراء في الحكومة الفدرالية لأن هذا النوع من السلوك يُعتبر انتهاكاً لفصل السلطات مما يؤدي الى تقويض ثقة الشعب بالمحاكم.

وكانت هيئة المحلفين قد وجدت المواطن من مقاطعة ساساكاتشوان “جيرالد ستانلي” Gerald_Stanley غير مذنب بقتل “كولتن بوشي” وهو شاب من سكان كندا الاصليين يبلغ من العمر 22 عاماً وقد اثار القرار المشار اليه جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي اوساط السكان الاصليين.

وفي اعقاب صدور الحكم عبرت وزيرة العدل في كندا “جودي ويلسون رايبو” Jody_Wilson_Raybould ووزيرتان مكلفتان شؤون السكان الاصليين بإشارة الى “كارولين بينيت” Carolyn_Bennett و”جاين فيلبوت” Jane_Philpott عن خيبة املهن.

من جهة اخرى حاول رئيس الوزراء “جوستان ترودو” تفادى التعليق على قضية “كولتن بوشي” على وجه التحديد انما جاءت تعليقاته على النظام القضائي بشكل عام.

من جهة اخرى دافعت الوزيرات عن مواقفهن من خلال الحديث عن تعاطف مع اسرة الضحية.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend