اوتاوا- في حين أعلن الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” نيته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، هاهي المنظمة اليهودية

juive_B’nai_Brith في كندا تحثُ حكومة “جوستان ترودو”Justin_Trudeau على اتباع نهج واشنطن.

وفى بيان صدر صباح اليوم، قال “مايكل موستين”Michael_Mostyn، الرئيسُ والمدير التنفيذي للمنظمة، إن نقل السفارة الكندية الى القدس هو قرار كان يجب اتخاذه منذ وقت طويل.

مؤكداً ان نقل السفارة قرار منطقي مطلوب منذ فترة طويلة، مشيراً الى ان القدس عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة والأبدية اذ ان جميع فروع حكومة إسرائيل كانت هناك منذ عام 1950.

علماً ان الاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل سوف تقدمُ عملية السلام، واضاف ان السلام الحقيقي سيكون ممكناً عندما تعترفُ جميع الاطراف بالصلات التي لا تمحى بين الشعب اليهودي ومدينتهم المقدسة.

الاّ  ان حكومة ترودو قالت بالفعل إنها لا تعتزم اتباع قرار الرئيس ترامب بنقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس، مؤكدةً انها لا تنوي تغير موقفها ولا نية لديها لنقل سفارتها.

وكان ترامب قد أبلغ العديد من قادة الشرق الأوسط يوم امس الثلاثاء برغبته في نقل السفارة الأميركية إلى القدس، متجاهلاً التحذيرات المتكررة ضد القرار .

ومن داخل مكتب وزيرة الخارجية الكندية “كريستيا فريلاند”Chrystia_Freeland قال المتحدث باسم الوزارة “ادم اوستن”Adam_Austen إن كندا لا تستطيع ان تقرر وضع القدس قبل تسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

مؤكداً ان كندا صديق وحليف مخلص لدولة اسرائيل وصديق للشعب الفلسطيني، وعليه فان موقف كندا ثابت من مسألة وضع القدس والتي لا يمكن حلها إلا في إطار تسوية عامة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، علماً ان هذا كان ذات موقف الحكومات المتعاقبة.

 علماً ان هذا كان ذات موقف الحكومات المتعاقبة والليبرالية والمحافظة.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لابريس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend