كندا- أشارت وثيقة حصلت عليها هيئة الإذاعة الكندية القسم الإنكليزي الى أن نظام دفع الأجور فينيكس Phénix، الذي سبَّب للحكومة والموظفين الحكوميين مشاكل عدة على مدى عامين تقريبا، تم “تطويره عمداً” للقيام بعدد من المهام مما ادى الى سلسلة من أخطاء.

وأصدر مكتب مدير الموارد البشرية التابع للحكومة، وفي إطار قانون الوصول إلى المعلومات، تقريراً في حزيران العام 2017 بعنوان “مكتب الموارد البشرية يكشف عن مشاكل فينيكس”.

وكشفت الوثيقة عن سلسلة من القضايا المتكررة بين نظام الأجور المذكور والموارد البشرية التي أدت إلى أخطاء كبيرة في دفع رواتب الموظفين الفدراليين.

أما في ما يتعلق بالموظفين الجدد فقد تم تطوير فينيكس “بشكل متعمَّد” لدفعها بأدنى معدل ممكن بدلا من المبلغ المشار إليه في كتاب التوظيف، بحسب التقرير.

ويتلقى هؤلاء العمال أجورا غير صحيحة إلى أن يقوم المستشار بتغيير هذا الأجر يدويا، وهي عملية يمكن أن “تستغرق وقتا طويلا لا سيما في مراكز الدفع”، وفقاً للتقرير.

 وفي أواخر تشرين الثاني العام 2017، أفادت الحكومة الفدرالية أن 551,000 مطالبة مالية وغير مالية قدمت فيما يتعلق بنظام الأجور في فينيكس. وطالت نحو ,156,000 ألف موظف مدني، أي أكثر من نصف القوة العاملة.

وأثار التقرير أيضا مخاوف عدة بشأن البيانات المفقودة وغير الكاملة وغير الصحيحة التي تسبب بها نظام دفع الأجور فينيكس مشيرا إلى أن “هذه البيانات غير الدقيقة لها آثار سلبية على التقارير التي تصدرها الحكومة”.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend