لا زالت السفن الشراعية الضخمة راسية في ميناء مدينة هاليفاكس بعدما قصدتها في عطلة نهاية الاسبوع من مختلف انحاء العالم قاطعةً موعداً لها للاحتفال بالعيد 150 لتأسيس الكونفدرالية الكندية ضمن فعاليات مهرجان Rendez-vous 2017 المستمر حتى يوم غد.

أبرز ما يلفت الانتباه بين هذه السفن El Galeon الاسبانية وهي نسخة عن السفن الاسبانية التي تعود الى القرن السادس عشر.
وهي اشتهرت كونها استُخدمت في تصوير فيلم قراصنة الكارييب.

وتتنوع تصاميم السفن الأخرى وألوانها، وهي تحمل الرايات الكندية، الالمانية، الاميركية، البريطانية.

وبإمكان الزوّار مشاهدة المترجمين بملابس تعود الى فترة الأربعينيات من القرن التاسع عشر على صوت طلقات المدفعية.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend