نُشر الكثير من المواضيع والدراسات عن الخيانة.
غالبيتها تعرض للخيانة الجسدية أو الفكرية.
ولكن هل سمعتم عن الخيانة المالية؟

مع اقتراب عيد الحب في الرابع من شباط/فبراير، نشر استطلاع للرأي أعدّته شركة “ليجيه” لصالح مجلس معايير التخطيط المالي أن 36% ممن شملهم الاستطلاع تعرضوا على الأقل مرة واحدة لـ”خيانة مالية” من قِبل الشريك.

والخيانة المالية الأكثر شيوعاً بحسب المستطلعين تتعلق باستخدام بطاقات الائتمان من دون علم الشريك.

وتحدث  آخرون عن نماذج أُخرى من الخيانة المالية، كالكذب في شأن الدخل المادي أو عدم الإفصاح عن مشتريات معينة أو عن حالات إفلاس.

وتبيّن أن 34% من المستطلعين أخفوا عن شريكهم معلومة تتعلق بوضعهم المالي.

هذا ويظهر الاستطلاع أن من ترواح أعمارهم 18 و34 عاماً هم الأكثر ميلاً للوقوع ضحية خيانة مالية، وذلك بنسبة 47%، مقابل نسبة 18% بين من تجاوز عمرهم 65 عاماً.

فما تراه اختلف بين هذين الجيلين لتختلف نسبة الخيانة المالية بين أفرادهما بهذا الشكل؟

الخبراء يعيدون هذا التراجع في الشفافية والصراحة الى ارتفاع حجم الإجهاد والضغط بسبب القضايا المتعلقة بالمال، ولاسيما أن نسبة ديون الكنديين بلغت مستويات قياسية بحيث أن مقابل كل دولار يحصل عليه الكندي عليه أن يسدد 1,71 دولار كدين.

المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend