أونتاريو – اتهمت رئيسة حكومة أونتاريو “كاثلين واين” Kathleen_Wynne وريثي مؤسس سلسلة المقاهي تيم هورتنز، ومالكي امتياز، بسوء معاملة موظفيهما عبر خفض الفوائد الاجتماعية التي يحصل عليها هؤلاء، وذلك في ضوء إقرار رفع الحد الادنى للاجور فى المقاطعة.

وكان “رون جويس” الابن، و”جيري لين هورتون جويس”، ابنة “تيم هورتون”، بعثا مطلع هذا الأسبوع، برسالة إلى الموظفين ضمن دائرة امتيازهم في بلدة كوبورغ، الواقعة على بعد حوالي 115 كيلومتراً شرق تورنتو، أبلغاهم فيها أنهم سيخسرون مجموعة من الفوائد القائمة هذه السنة.

ومن التغييرات المستجدة، لم يعد يحق للعمال الحصول على فترات استراحة مدفوعة الأجر، كما أنهم سيفقدون أيام عطل.
كذلك سيتعين عليهم دفع جزء من تكاليف خطة التأمين الخاصة بهم، والتي كانت سابقاً مغطاة  بنسبة 100٪.

ورغم أن التغييرات المعلنة لا تنتهك القانون، فقد طلبت واين من الوريثين التراجع عن قرارهما.

وكان الأخيران برّرا موقفهما في رسالتهما الصادرة في الأول من كانون الثاني الحالي وعزيا فيها هذه التغييرات إلى زيادة الحد الأدنى للأجور في مقاطعة أونتاريو إلى 14 دولاراً في الأول من كانون الثاني 2018، والى 15 دولاراً في الأول من كانون الثاني 2019، بالإضافة إلى نقص في المساعدات المالية من مكتبنا الرئيسي ومن الحكومة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend