كيبيك- أعلن وزير الصحة في كيبيك “غايتان باريت” عن توفير 350 سريراً إضافياً للحد من أوقات الانتظار في صالات الإنتظار داخل مستشفيات مونتريال الكبرى. ويمثل هذا استثماراً قدره 23,25 مليون دولار.

 كما ستتاح الأسِرَّة الجديدة في مناطق مونتريال ومونتيريجي ولافال ولانوديار ولورانتيد.

وحاليا، يتم إشغال أكثر من اثني عشر مستشفى في المنطقة بمعدل يفوق 100%. وفي منطقة Salaberry_de_Valleyfield، يُسجّل نسبة إشغال عالية في مستشفى Suroît بلغت 277%.

وأشار باريت في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة الى توفير 350 سريراً اضافياً في منطقة مونتريال الكبرى مضيفاً أن الوزارة قررت شراءها او استئجارها فوراً. ويمثل هذا استثمارا قدره 23,25 مليون دولار.

وقال الوزير باريت إن الوضع طارىء في المستقبل القريب مشيراً الى أن إضافة الأسِرَّة لن يكون من خلال إستدراج العروض.

هذا وستكون الأسِرّة الإضافية خارج المستشفيات وذلك إما في أماكن خاصة أو في عيادة لإستقبال الفائض من المرضى.

ويُعزا إرتفاع عدد المرضى في صالات الطوارىء إلى الإصابة بالإنفلونزا وانخفاض كفاءة اللقاح بشكل خاص، وفقاً للوزير. كما توقَّع أن يصل نشاط الأنفلونزا إلى ذروته خلال ثلاثة أسابيع.

ومن جهة أخرى، طلبت الوزارة من الشبكة الصحية اتخاذ التدابير اللازمة بحيث لا يتم تخفيض الخدمة بحلول العطلات المدرسية المقبلة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة QMI وقناة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend